فارس العرب
اهلا وسهلا فى منتداكم ومنتدى كل العرب و يسعد نا مشا ر كتكم ا لفعا له

فارس العرب

اسلامى- برامج- افلام- اغانى- تعارف-ثقافى-تعا ر ف -ا بحا ث -ا حا د يث- ا د م و حو ا ء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تحميل تفسير
المواضيع الأخيرة
» من و صا يا نبى ا لر حمه محمد صلى ا لله عليه و سلم
السبت سبتمبر 06, 2014 1:05 am من طرف mahmoodtaha

» فضائل شهر ر مضا ن ا لكر يم
الأحد يونيو 22, 2014 7:54 pm من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
الأحد يونيو 22, 2014 7:29 pm من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
الأحد فبراير 09, 2014 11:47 am من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
السبت فبراير 08, 2014 11:13 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:42 pm من طرف mahmoodtaha

» فضل ا لآ شهر ا لحر م
الأحد سبتمبر 29, 2013 9:47 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الجمعة سبتمبر 13, 2013 8:29 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:52 am من طرف mahmoodtaha

مايو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 1- ظا هر ة ا لعنف فى مصر ا لا سبا ب و ا لعلا ج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoodtaha
Admin
avatar

عدد المساهمات : 402
نقاط : 1125
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/06/2013
العمر : 22

مُساهمةموضوع: 1- ظا هر ة ا لعنف فى مصر ا لا سبا ب و ا لعلا ج   الإثنين يونيو 10, 2013 2:44 pm

اقتباس :
اقتباس :







CET 17:50:52 - 10/08/2010




مساحة رأي








<table id="article_table" style="width: 100%" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td id="article_table" valign="top"> بقلم: رؤوف مكاري

تفشي العنف في مصر في الآونة الأخيرة بصورة ملحوظة لا تخطئها العين؛
لدرجة أن الحديث عنه أصبح أمر طبيعي من مسلّمات الحياة التي نحياها، الأمر
الذي اعتبره علماء الاجتماع بمثابة "ظاهرة" تجتاح المجتمع المصري بكافة
طبقاته ومستوياته.

وأنا هنا لا أتحدث فقط عن العنف البدني، ولكني أتحدث ايضًا عن العنف
النقاشي الذي يمكن أن تشاهده في برامج "التوك شو"، ولاسيما عندما يكون محور
الحديث عن قضية أو اختلاف في الرؤى بين طرفيها.

أما عن العنف البدني.. فلا تخلو صفحة الحوادث في كافة الجرائد
اليومية أو الأسبوعية من الحديث عنه، فهذه زوجة اشتركت مع عشيقها في قتل
زوجها، وهذا محام استأجر مجموعة من البلطجية للاعتداء على والده بماء
النار، وهذا زوج ذبح زوجته كالشاه، وهذا مذيع يقتل زوجته بالرصاص.. إلخ،
وهكذا تزداد الجرائم عنفـًا وتنوعـًا في أساليبها بصورة غير مسبوقة، لا
تفرق بين متعلم وأُُميّ، أو بين غني وفقير.

أما عن العنف النقاشي.. والذي لا تخلو منه أي قناة فضائية؛ فيكفي لك
عزيزي القارئ أن تتابع أي قضية نقاشية وتشاهد الحوار بين طرفيها، وتلاحظ
أسلوب الحوار لتجده بعيدًا تمامًا عن أدبيات الحوار والنقاش الموضوعي،
ويكاد يصل للشجار.

لقد وصل الأمر -كما طالعتنا جريدة "الأهرام"- لأن يطلب السيد نقيب
المحامين التعاقد مع شركة أمن خاصة لفض أي شجار قد يحدث بين السادة
المحامين أثناء اجتماعتهم ومناقشتهم، ولاسيما بعد حدوث عدة وقائع استدعت
ذلك.

وإذا اتفقنا على أن العنف قد أصبح ظاهرة مجتمعية، إذن فلكل ظاهرة
أسبابها، ولا يمكن حلها إلا بتحليل أسبابها، وهنا نأتي لعرض أسباب ظاهرة
العنف من وجهة نظرنا.

أولاً: الظروف الاقتصادية
ما من شك أن للظروف الاقتصادية دور في تفشي ظاهرة العنف؛ فانخفاض دخل
الفرد وبالتالي الأسرة، واضطرار رب البيت للعمل في أكثر من وظيفة حتى يتمكن
من سداد احتياجات أسرته، وقضاء ساعات كثيرة في العمل تحرمه من الجلوس مع
أسرته، كل هذا أدى إلى استنفاذ كامل طاقته البدنية والذهنية في العمل؛
الأمر الذي أدى إلى القضاء على أي فرصة لحوار موضوعي مع أهل بيته؛ الأمر
الذي قلل من قدرته في التعامل مع أي مشكله حياتية عادية، وبالتالي عدم
التعامل معها من خلال حوار موضوعي.

كذلك فقد أصبحت المرأة الآن شريكـًا اقتصاديـًا مُهمـًا، وبالتالي
فُقد الحوار الأسري أفقيـًا بين الزوج وزوجته، ورأسيـًا بينهما وبين
أولادهما، وبالتالي فقدت الأسرة المصرية -وهي نواة المجتمع- أي فرصة لحوار
موضوعي، وأصبح الجميع مجنيـًا عليه.

ثانيـًا: النظام التعليمي
أيضًا للنظام التعليمي دور في تفشي ظاهرة العنف؛ فالنظام التعليمي في
مصر يعتمد في المقام الأول على التلقين وعدم إعمال العقل أو الابتكار
وإجراء الأبحاث، وبالتالي عدم القدرة على التعامل مع المتغيرات المحيطة،
وبالتالي أنتج النظام التعليمي في مصر شخصية مهزوزة غير قادرة على التعامل
وفق أسانيد العقل والمتغيرات الاجتماعية.

ثالثـًا: وسائل الإعلام
يهدف الإعلام من حيث المبدأ إلى بناء الشخصية من خلال تقديم مواد
إعلامية تُعظم من القيم الإيجابية، وتقديم شخصيات نموذجية يحتذي بها
المشاهدون، أما عن الواقع فهو مختلف تمامـًا؛ فنحن أمام نوعان مختلفان من
الإعلام.. فهناك الإعلام الحكومي الموجه، والذي له أجندته الخاصة ولا يمكن
تجاوز بنودها بأي حال من الأحوال، وبالتالي فرض قيود على وجهات نظر بعينها،
أما الإعلام الخاص فلا يوجد له رقيب أو حسيب، فلا مجال لتطبيق ميثاق الشرف
الإعلامي، وكل ما يهمه هو الإثارة فقط لجلب المزيد من الإعلانات، دون
مراعاة لأي اعتبارات أخرى.

فدائمـًا ما يركز هذا النوع من الإعلام على القضايا السلبية وبث روح
اليأس والفشل للمشاهدين، كذلك استقبال ضيوف يكون همّهم الأول هو فرض وجهة
نظرهم بأساليب بعيدة تمامـًا عن الموضوعية؛ من علو الصوت أو الطرق على
المنضدة أو المقاطعة المستمرة دون أن يعوا أن هناك تأثيرًا سلبيـًا ينتقل
إلى المشاهدين؛ يجعلهم أكثر عنفـًا في معاملاتهم الحياتية.

فمنذ أيام قليلة أتيح لي أن أشاهد قناة مصر العربية، والتي تم بثها
بمناسبة مرور خمسون عامـًا على إنشاء التليفزيون المصري، وتم عرض أكثر من
برنامج حواري في فترة الستينيات للمذيعات "سلوى حجازي"، و"أماني ناشد" في
قضايا مختلفة، وكم كان الحوار حضاريـًا وراقيـًا، وتمنيت لو عاد الزمان
للوراء مرة أخرى.

رابعـًا: بُطء العدالة
ما من شك أن العدالة البطيئة هي ظلم بيّن؛ فتنفيذ القانون بسرعة
وصرامة يؤدي إلى حصار ظاهرة العنف؛ فهناك -وللأسف الشديد- اعتقاد راسخ لدى
المواطن العادي بأن حقه الذي لم يحصل عليه بنفسه قد لا يحصل عليه بالقانون،
وبالتالي نصّب المواطن نفسه قاضيـًا لأخذ حقوقه، ولكن بأسلوبه الخاص،
ويمكن ملاحظة ذلك بوضوح في جرائم الثأر؛ فلو تم الحكم بصورة سريعة وحازمة
بما لا يتعارض مع القانون في جرائم النفس بصفة عامة؛ فإن ذلك سوف يؤدي إلى
حصار تلك الظاهرة.

خامسـًا: غياب القدوة وانتشار الفساد
ما من شك أن غياب القدوة وانتشار الفساد يؤدي إلى تفشي ظاهرة العنف؛
فعدم وجود قدوة يتطلع إليها الشعب أدى إلى اهتزاز ثقة الناس في مَن يحكمون،
كذلك فإن انتشار الفساد وارتباطه بمسؤولين رسميين ونواب الشعب؛ الذين
يُفترض فيهم المحافظة على مقدرات الوطن، قد ساعد على بروز ظاهرة العنف.

وهنا لا يمكن أن ننسى المظاهرات واعتصامات عمال شركة "المحلة
الكبرى"، وكذلك الاعتصامات الأخرى الذي أصبح لها عنوان أمام مجلس الشعب،
والذي كان من أهم أسبابها فساد مسؤوليها والسطو على حقوق العمال، وهنا أحيي
المجهودات الواضحة للوزيرة "عائشة عبد الهادي" وزيرة القوى العاملة في
معالجة هذه الأمور.

والآن.. وبعد استعراض أسباب ظاهرة العنف في المجتمع المصري... ما هو الحل...؟؟
لا أزعم عزيزي القارئ أنني أقدم حلاً، ولكن ما أستطيعه هو التأكيد على
الحلول التي طالب بها علماء وأساتذة علم الاجتماع في أن حل ظاهرة العنف في
مصر ليست مسئولية الحكومة فقط، فهي مسئولية مجتمعية يشترك في حلها
الجميع.. الحكومة والمعارضة، ومنظمات العمل المدني، ومجلس الشعب، ورجال
الدين، والقضاء... إلخ.

فلنعتبر أن حل هذه المشكلة بمثابة مشروع قومي يهدف إلى استعادة
طبيعة الشخصية المصرية المعهودة، والتي سلبتها عوامل داخلية وخارجية، فبدون
الحل المجتمعي واقتناع المجتمع بخطورة هذه الظاهرة؛ فلن تُحل.. وأخشى من
التباطؤ أو الانتظار لحلها لأن هذا سوف يؤدي إلى استفحالها بصورة قد نعجز
على حلها في المستقبل.
فهل ننتظر... أم نبدأ في العمل؟؟! </td>
</tr>



<tr>
<td id="article_table_deck" valign="top">
</td>
</tr>

<tr>
<td id="article_table_deck" valign="top"> شارك بآرائك وتعليقاتك ومناقشاتك في جروبنا على الفيس بوك
أنقر هنا
</td>
</tr>
<tr>
<td id="article_table_deck" valign="top"> أعرف مزيد من الأخبار فور حدوثها واشترك معانا في تويتر
أنقر هنا
</td>
</tr>

</table>

قيم الموضوع:

















<table id="table_rateandcomments" style="width: 100%" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td style="width: 170px"> تقييم الموضوع:

</td>
<td style="width: 220px">
الأصوات المشاركة فى التقييم: ٧ صوت
</td>
<td>
عدد التعليقات: ٤ تعليق
</td>
</tr>
</table>




<table id="comments_container_table" style="width: 552px" align="right" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comments_title_table" valign="bottom"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h1"> التعليقات
</td>
</tr>
<tr>
<td class="note"> الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>

<tr>
<td class="comment_h_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h2">٤-of course</td>
<td class=" comment_email">

</td>
<td class="comment_h3">2010-08-13 05:36:16</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment_b_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_auth1">george</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment">إلى تعليق رقم 1

إلى الاستاذ فكري..

فكر قبل أن تكتب يا فكري..</td>
</tr>
<tr>
<td class="alert">


أبلغ عن مشاركة غير لائقة
</td>
</tr>

</table>
</td>
</tr>

<tr>
<td class="comment_h_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h2">٣-تعليق رقم 1 - (فكري)</td>
<td class=" comment_email">
</td>
<td class="comment_h3">2010-08-12 09:45:34</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment_b_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_auth1">د. سامي يوسف</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment">السيد السند , صاحب التعليق
المشار إليه أعلاه , يكتب بطريقة انتقائية , فهو يتحدث عن سيدتان من زوجات
الكهنة , وبالطبع في حالة السيدة وفاء قسطنطين كان هناك بالتأكيد أحد
الزملاء في محل عملها خلف عملية الإختفاء والإختطاف , وبالطبع كان أعضاء
فريق الأسلمة إياه , يفركون راحات أيديهم فرحا , فالشص قد غمز , والصيد
سمين - زوجة كاهن - واللطمة أوجع , وهو ما أثار الغضبة الكبيرة وقتها من
الأقباط , واضطرت سلطات الأمن , بعد توجيه من أعلي لعمل اللازم من أجل
إرجاعها , أما في حالة السيدة كاميليا شحاتة , زوجة كاهن أيضا , فقد قامت
الإحتجاجات , حيث أن الموضوع كان أبعد من مجرد شبهات قوية بخصوص من هو وراء
الإختفاء , وكان لا بد من عمل شيئ قبل وقوع الفأس في الرأس , وكلتا
السيدتين أقرا بمسيحيتهما . أما أين هما الآن فهذا ليس من شأن السيد
المعلق , ولكن ليس هناك عملية احتجاز أو خلافه , أو إستشهاد , كما يدعي
ضعاف النفوس من المتأسلمين , في محاولة رخيصة لتأليب الغوغاء والدهماء ضد
الأقباط .


أما بخصوص (ياسمين فوزي) فهي من هؤلاء الذين تم التغرير بهن , وقمن
بإشهار الإسلام , في غياب جلسات النصح والإرشاد التي كان يكفلها القانون ,
وكلنا نعلم أن الأسرة أبلغت بغيابها , ولكن سلطات الأمن (طنشت) . وعلي كل
إذا كان لدي السيد السند شك ولو واحد بالمائة بخصوص سلامتها , فما عليه إلا
تبليغ سلطات الأمن بقلقه في هذا الخصوص .


أقول السيد السند يكتب بطريقة انقائية , فهل غاب عن فكر السيد فكري
الفظائع وأحداث العنف الدموية التي تعرض لها الأقباط منذ مطلع السبعينيات
من القرن المنصرم , بعد أن اعتلي الرئيس ((المؤمن)) سدة الحكم وأفرج عن
المتطرفين الإسلاميين؟ ما علي السيد السند إلا استرجاع تلك الأحداث بدءا
بالزاوية الحمراء , ومرورا بذبح تجار الذهب الأقباط , لأن مفتي الجماعات
الضرير أفتي بحلال أموال الأقباط وحرائرهم , ومن ذلك إلي أحداث الكشح 1
والكشح 2 والعديسات والعياط , إلي أن نصل إلي الهجوم الخسيس علي المصلين في
نجع حمادي لدي خروجهم من الكنيسة بعد الإحتفال بليلة عيد الميلاد . تلك هي
الجرائم التي ((تحمل في جنباتها كل معاني البلطجة والتعدي)) !! لقد كانت
أحداث الكشح 2 من الفظاعة والهمجية , بدرجة أسالت الدموع علي وجنتي ضابط
شرطة مسلم ذو خبرة طويلة , ينتمي إلي عائلة عريقة , وهي عائلة أبو شادي .


أالسيد المعلق ترك المقالة التي تشير إلي ظاهرة العنف بأنواعها والتي
تغلغلت في المجتمع المصري , وتغاضي عن التحليل الدقيق الذي قام به الكاتب ,
في محاولة جادة لجذب النظر إلي ظاهرة غير حضارية , ومحاولة إيجاد حلول لها
, وفضل لغو الكلام , عن الإدلاء برأي صائب , أو تقديم اقتراح - ولو
متواضع - لعلاج تلك الظاهرة .


سامي يوسف</td>
</tr>
<tr>
<td class="alert">


أبلغ عن مشاركة غير لائقة
</td>
</tr>

</table>
</td>
</tr>

<tr>
<td class="comment_h_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h2">٢-البنات فقط</td>
<td class=" comment_email">
</td>
<td class="comment_h3">2010-08-11 14:32:26</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment_b_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_auth1">احمس</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment">اشمعنا البنات بس يافكري اللي هي
تخصصكم في الضحك عليهم يعني مركزين بس علي البنات والحريم هو ده تخصصكم
وانت يعارف الباقي وانت عارف البنت عند اهلها تمثل عار بالنسبه لهم يعني
كمان عايزين تاخدوا بنتهم ويقولوا ليك مبروك وهي راحه ليه اما قاصر ودي
لازم ترجعها الدوله وتحامكم يافكري لكن ان رجعت ولا حد من اللي خطفوها حتي
يستدعوه لمركز الشرطه وانت عارف وهل انتوا سايبين بناتكم علي حريتها تختار
من تشاء ولو حدتث فتاه مسلمه مع مسيحي كان هيكون ايه ردك يافكري مسالتش
هما رايحين ليه لو معملتوش ليه غسل دماغ ونصب واحيتال فقط مش علشان شي تاني
واللي بيعملوا كده يافكري بيقبضوا ومعرفين لامن الدوله مين اللي وراء
الاختفاء وكل بنت بسعرها حسب عائلتها سؤال يافكري لو اختك عمرها 17 سنه
وخدها مسيحي تعمل ايه هتولع الدنيا زي ديروط والكشح والقتل والسلب والنهب
لا بناتكم احسن من يناتنا وفي النهايه صدقوني محدش هيسكت علي اخذ بنته تاني
لانكم مثل الذئاب تخصص بنات وحريم فقط يبقي الموضوع بقي عند الدوله هي
اللي توقف عمليه الاختطاف لا محدش هيقدر يتحمل اكتر من كده القطه بتافع عن
نفسها يعني ربنا يلطف الامور للاسواء يعني مش هقول لك غير اكل هيخسر بس
مفيش غير اطريق ده لان كل الابواب اغلقت وفكري فاكر اللي بيبحث عن بنته
يبقي مجرم ده عار كون ان البنت تترك اهلها وتتزوج من وراههم ده اكبر عااار
سواء بقيت بوذيه ولا اي شئ</td>
</tr>
<tr>
<td class="alert">


أبلغ عن مشاركة غير لائقة
</td>
</tr>

</table>
</td>
</tr>

<tr>
<td class="comment_h_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h2">١-ظاهره عنف (كامليا ووفاء وياسمين)</td>
<td class=" comment_email">
</td>
<td class="comment_h3">2010-08-11 07:23:38</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment_b_bg"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_auth1">فكرى</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment">حين هجرت السيدة كاميليا شحاته
بيت زوجها القس بكنيسة في المنيا، قامت الدنيا ولم تقعد حتى عادت أو
بالأحرى أجبرت على العودة إلى الكنيسة لا إلى بيت زوجها، فلم يهدأ بال
المسيحيون حتى قرت عينهم برؤية السيدة الهاربة، ومن ثمّ تم اختطافها إلى
مكان لا نعلمه، ربما هو ذات المكان الذي اختطفت فيه السيدة وفاء قسطنطين
ولم تخرج منه حتى الأن .وفي المقابل اعتنقت ياسمين فوزي الإسلام وتزوجت من
الشاب أحمد عبد الرحيم، وعاشت معه بمحض إرادتها، إلا أن أهلها لم تقنعهم
مسألة إسلامها، فقد رأوا ذلك عارا لحق بهم، فقرروا إعادتها إلى رشدها، ولكن
بطريقتهم، فذهبوا إلى منزل الزوجية بعد بحث عنها، وفي مشهد يشبه مشاهد حرب
العصابات جاء عشرون فردا من العائلة إلى منزل ابنتهم المسلمة، ودخل أربعة
منهم على زوجة البواب في غرفتها فسألوها عن مكان ياسمين، فأعلمتهم أنها
تسكن الدور الثالث، فصعد الأربعة وخلفهم عشرة أخرين، وبقى الستة الأخرون
يحرسون باب العقار. وبحسب شهادة زوجة البواب التي تبعتهم إلى شقة ياسمين،
أن ياسمين حين رأتهم هربت منهم في شقة جارتها وكانت بملابسها الداخلية !
إلا أن ذلك لم يثنهم عن ماجاءوا لأجله فقد أخذوها عنوة من شقة جارتها
وألبسوها عباءة سوداء وسحلوها على السلم، وهى تصرخ وتبكى: عاوزين مني إيه
.. وحين حاول بعض الجيران التدخل لإنقاذ ياسمين حاول أقاربهم التعدى عليهم .
ذهبت ياسمين إلى حيث لانعلم، ولكن الدنيا لم تقم، ولم تهرول مباحث أمن
الدولة للبحث عنها عند أقاربها كما فعلت مع السيدة كاميليا التي اعتصم لأجل
عودتها ألف مسيحي وخمسون كاهنا في الكاتدرائية بالعباسية، وإنما غض الجميع
الطرف عن تلك الجريمة التي تحمل في جنباتها كل معانى البلطجة والتحدى، كما
غضوا الطرف من قبل عن مقتل الشاب ياسر الذي كان مصيره القتل على أيدى
أقارب الفتاة المسيحية التي أعلنت إسلامها وتزوجته . </td>
</tr>
<tr>
<td class="alert">


أبلغ عن مشاركة غير لائقة
</td>
</tr>

</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td> </td>
</tr>
<tr>
<td class="add_comment_title_table" valign="bottom"> <table class="style1" style="width: 98%" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="comment_h1" style="width: 200px; height: 25px" valign="middle">
أضف تعليق</td>
</tr>
</table>
</td>
</tr>
<tr>
<td class="comment_b_bg"> <table class="style1" style="width: 98%; height: 40px;" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td class="addcomment_text_parts" valign="bottom">بروتوكول نشر التعليقات</td>
</tr>
<tr>
<td class="addcomment_text_parts" valign="bottom">

التعليقات هى
وسيلة زائر "الأقباط متحدون"
للتفاعل مع ما يقرأ عبر الصفحة من
مواد صحفية، ونحن نقدر حق القاريء
في التعبير عما يجول بخاطره إزاء
ما يقرأ. فى ظل أحترام بروتوكول
نشر التعليقات، أنقر على بروتوكول
نشر التعليقات لقراءة المزيد.


</td>
</tr>
</table>

<table style="width: 98%" class="style1" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0">
<tr>
<td style="width: 90px" class="addcomment_text_parts" valign="top"> الاسم:</td>
<td style="width: 450px" valign="top"> </td>

</tr>
<tr>
<td style="width: 90px" class="addcomment_text_parts" valign="top"> البريد الألكترونى:</td>
<td class="addcomment_text_parts" style="width: 450px" valign="top">
(إختيارى)</td>
</tr>

<tr>
<td style="width: 90px" class="addcomment_text_parts" valign="top"> عنوان التعليق:</td>
<td style="width: 450px" valign="top"> </td>
</tr>
<tr>
<td style="width: 90px" class="addcomment_text_parts" valign="top"> نص التعليق:</td>
<td style="width: 450px" valign="top">
</td>
</tr>
<tr>
<td style="width: 90px" valign="top"> </td>
<td style="width: 450px" valign="top">
</td>
</tr>
</table>

</td>
</tr>

<tr>
<td class="comment_b_bg translation_note"> * تستطيع الكتابة بالحروف
الأنجليزية كلمات عربية داخل نص التعليق ثم تختار المعنى
المطلب من القائمة التى تظهر لك، مثل
alaqbat = الأقباط وهكذا .. ، وتستطيع غلق هذه الخدمة
بالنقر على "on" لتصبح "off" أسفل نص التعليق
على الشمال.</td>
</tr>
<tr>
<td> </td>
</tr>
</table>










الكاتب


رؤوف زكري مكارى

فهرس مقالات الكاتب

راسل الكاتب








خيارات


فهرس القسم

اطبع
الصفحة
ارسل
لصديق
اضف
للمفضلة
















مواضيع أخرى للكاتب


ظاهرة العنف فى مصر..الأسباب والعلاج


دولة القانون.. بين الواقع والمأمول


حلمك ياسى السيد


حزب الوفد وليبرالية جريدته


أزمة مياه النيل .. بين اصوات متشنجة ورؤى عاقلة







جديد الموقع


ننشر نص رسالة النائبة "ناية هنري" لـ"رئيس مجلس الشورى" حول تنازلها عن مستحقاتها لـ"حملة تمرد"


علاء مبارك للقاضى : الحمد لله المرة دى صح يا فندم


بالفيديو.. سمر فودة : والدي أول من أظهر الإرهابيين على حقيقتهم فقتلوه


اشتباكات بين العاملين في "القناة السابعة" لخلاف على رئاستها بدعوى "أخونة الإعلام"


«مسجل خطر» يثير ذعر ضباط قسم «قصر النيل» ويتسبب فى إغلاقه


م. تهاني الجبالي: جماعة الإخوان تنتهك حرمة تاريخ الدولة المصرية


بالفيديو.. قيادي جهادي: إذا سقطت شرعية مرسي سنعلن قيام «الثورة الإسلامية»


بلاغ يطالب بإحالة "عبد الماجد" للتحقيق لتهديده أقباط مصر من النزول لمظاهرات 30 يونيو


الأقباط يردون على عربون محبة الرئيس: «أنا عايز وطنى مش حتة منه تلهينى بها»


بالفيديو.. عاصم عبد الماجد " لم أندم على قتلى لظباط الشرطة فى أسيوط لأن هذا خدمة للاسلام وهم من عليهم الندم "










  • عدد اليوم



  • صفحة العدد الرئيسية
  • مساحة رأي
  • مقالات مختارة
  • حوارات وتحقيقات
  • أخبار وتقارير من مراسلينا
  • صحافة نت
  • أخبار مصرية
  • أخبار عالمية
  • تغطيات مصورة
  • من الفضائيات
  • بيانات وحملات
  • الصفحة الأسبوعية
  • الإدارة والتحرير
  • من نحن؟
  • اتصل بنا


  • خدمات الأقباط متحدون



  • الوفيات
  • اجتماعيات
  • خبر عاجل



  • موقع المهندس عدلى أبادير









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fareselarap.almountadayat.com
 
1- ظا هر ة ا لعنف فى مصر ا لا سبا ب و ا لعلا ج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فارس العرب :: شات محترم :: فقه ا لمر ا ءة :: تعا ر ف :: تا ر يخ ا لعر ب :: أ حد ا ث أ سلا ميه-
انتقل الى: