فارس العرب
اهلا وسهلا فى منتداكم ومنتدى كل العرب و يسعد نا مشا ر كتكم ا لفعا له

فارس العرب

اسلامى- برامج- افلام- اغانى- تعارف-ثقافى-تعا ر ف -ا بحا ث -ا حا د يث- ا د م و حو ا ء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
تفسير تحميل
المواضيع الأخيرة
» من و صا يا نبى ا لر حمه محمد صلى ا لله عليه و سلم
السبت سبتمبر 06, 2014 1:05 am من طرف mahmoodtaha

» فضائل شهر ر مضا ن ا لكر يم
الأحد يونيو 22, 2014 7:54 pm من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
الأحد يونيو 22, 2014 7:29 pm من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
الأحد فبراير 09, 2014 11:47 am من طرف mahmoodtaha

» أ هلا و مر حبا بكم فى منتد ا كم و منتد ى كل ا لعر ب
السبت فبراير 08, 2014 11:13 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الجمعة أكتوبر 18, 2013 9:42 pm من طرف mahmoodtaha

» فضل ا لآ شهر ا لحر م
الأحد سبتمبر 29, 2013 9:47 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الجمعة سبتمبر 13, 2013 8:29 pm من طرف mahmoodtaha

» تر حيب بز و ا ر منتد ى فا ر س ا لعر ب
الأربعاء سبتمبر 11, 2013 11:52 am من طرف mahmoodtaha

مارس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 -18- ا لعنف عند ا لا طفا ل ا سبا به و علا جه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoodtaha
Admin
avatar

عدد المساهمات : 402
نقاط : 1125
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/06/2013
العمر : 22

مُساهمةموضوع: -18- ا لعنف عند ا لا طفا ل ا سبا به و علا جه   الإثنين يونيو 10, 2013 6:33 pm

اقتباس :

العنف عند الأطفال: أسبابه وعلاجه






معرفةُ الوالدَينِ الأسبابَ وراءَ عنف أحد أبنائِهم هو جزءٌ من الحل.
تصرُّفات الطفل العدوانية تُعتبر ردودَ أفعال لضغوط الآباء.
يجب أن يَحلَّ أسلوبُ الحوار أو المفاوضات محلَّ العِقاب للحدِّ من سلوك الطفل العنيف.
المواقف المحبِطة وضغوط الآباء، وجوُّ البيت المشحون بالتوتُّر وراءَ عنف الأبناء.

تشكو كثيرٌ من الأمهات من تصرُّفاتِ أطفالهنَّ العنيفة والعدوانية، وخاصَّة الذكورَ، الذين تتراوح أعمارُهم ما بين الرابعة إلى الثامنة.

وتتسم هذه السلوكياتُ بالهجوم المضاد،
والذي ينطوي على الرغبة في التفوق على الآخرين، أو السُّخريةِ بإلقاء
الشتائم أو الصياح والصراخ، والرَّكْل والضَّرْب، وقذف الأشياء والتخريب.

فهل هذه السلوكيات العدوانية تُولَد مع الطِّفل؟ أم هي سلوكيات مكتسبة من بيئته؟ وهل هناك مِن سبيل للعلاج؟

سلوك مكتسب:
تُحلِّل د. أمثال الحويلة - أستاذ الفلسفة بجامعة الكويت - السلوكَ
العدوانيَّ للطِّفل بأنَّه: شأنُه شأنُ أي سلوك آخر، سلوك متعلَّم اكتسبه
الفردُ من البيئة التي يعيش فيها بلا شكٍّ، واستعملها كنَوْع من الحماية
الذاتية، وتطورت لتصبحَ وسيلةً لحلِّ المواقف الصعبة التي يواجهها الطفل؛
لذلك فهو يفتقر لوسائل الاتِّصال الاجتماعيَّة السليمة التي تُؤمِّن له
احتياجاتِه، وتُحقِّق له التوافقَ الاجتماعيَّ دون اللجوء إلى إيذاء
الآخرين.

كيف يبدو الطفل العنيف؟
ويُلاحظ بأنَّ الطفل العنيف يتَّسِم بكثرةِ الحركة، والرَّغْبة في استفزاز
الآخرين والمشاكسةِ والعناد، والغضب والعصبية، ولا يُحبُّ التعاونَ أو
المشاركة مع الآخرين، ويبدو أنانيًّا ومحبًّا للتملُّك والسيطرة.

أسباب متداخلة:
هناك أسبابٌ كثيرة ومتعدِّدة ومتداخلة، تؤدِّي بالطِّفل لأنْ يتصرَّفَ بعنف، ومن هذه الأسباب ما يلي:
1- الرغبة في التخلُّص من ضغوط الكبار:
يُعاني الطفلُ من الضغوط التي تنتج عن الكِبار، والتي تمنعه وتقف عائقًا
نحو تحقيق رغباته، وهذه التصرُّفاتُ العدوانية التي تبدو من الطِّفل تعتبر
ردودَ أفعال لهذه الضغوط، فعلى سبيل المثال: عندما تطلب الأمُّ بعضَ
الأعمال من الطفل، وتلحُّ عليه في تنفيذها، وتَزيد هذه الأعمال عن طاقة
الطفل، كأن تطلبَ منه أن يقوم بأداء واجباته، وأيضًا يُحضِّر الدرس الجديد،
ثم يقرأ، ثم يشاهد برنامجًا اختارتْه هي، ثم تطلب منه أن يساعدَ أختَه في
أداء الواجبات... وهكذا.

2- التدليل الزائد:
إذا زادَ تدليلُ الطفل مِن قِبل والديه، وتحتَ إحاطته بالحمايةِ الزائدة
إلى جانبِ تحقيق جميع رغباته أوَّلاً بأوَّل، وإذا صادف أنْ رُفِض له طلب،
فإنَّه غالبًا ما يقابل ذلك بتصرُّفات هائجة، تتمثَّل في الصُّراخ
والصِّياح، والتدحرج على الأرض.

3- التقليد:
من المعروف أنَّ غالبية الأطفال يتعلَّمون السلوكيات الإيجابيَّة
والسلبية من النماذج والصُّور التي يشاهدونها كلَّ يوم، وإذا كان أحدُ
أفراد الأسرة عصبيًّا فإنَّ ذلك ينعكس على تصرُّفاتِ الطفل، وخاصَّة إذا
كان أحدَ الوالدَين، كالأم أو الأب، إلى جانب ما يُشاهده الطفل يوميًّا من
نماذجَ في الصور المتحركة، والمسلسلات التليفزيونية، التي تتَّصف بأعمال
العُنف والعدوانيَّة، وغالبًا ما يُحاكي الأطفال هؤلاء الشخصيات السلبيَّة
في تصرُّفاتهم العدوانيَّة.

4- الغَيْرة:
يشعر بعضُ الأطفال بالغَيْرة من نجاح أحدِ الأطفال، فيبدو عليه تصرُّفاتٌ
عدوانيَّة نحوَه تظهر على شكل مشاجرة، أو تشهير، أو إلقاء الشتائم...

5- رغبة الطفل في جذب الانتباه:
نجد أنَّ بعض الأطفال يحاولون جَذْبَ انتباه والديه له، وذلك باستخدام القوَّة والعنف تُجاهَ الآخرين، وخاصَّة نحوَ الإخوة والأخوات.

6- تراكم مواقف الإحباط:
عندما يمرُّ الطفل بمواقفَ محبِطة، مثل تَكْرار السَّنَة الدراسية، أو
مَنْع الطفل من أداء نشاطات محببة، فإنَّ ذلك يؤدِّي به إلى إظهار سلوكيات
عدوانية، مثل ضَرْب الإخوةِ الأصغر منه، أو الأطفال زملاء المدرسة، أو
الجيران.

7- العقاب الجسدي:
عندما يُعاقَب الطِّفلُ بقوَّة، ويُستخدم الضربُ واللكم والصراخ، والتوبيخ
المحرج، فإنَّ المظاهر العنيفة تؤدِّي بالطفل إلى الشُّعور بالظُّلم، وتكون
ردودُ أفعاله عدوانيةً تُجاهَ أفراد أصغر منه، أو أضعف منه، وتُصبِح هذه
التصرُّفاتُ العدوانية عادةً قد رسخت، ومِن الصَّعْب التخلُّص منها.

ما الحلُّ إذًا للحدِّ من هذا السلوك؟
أولاً: يجب أن تكونَ الأمُّ مثالاً
جيِّدًا للطفل من حيثُ توفيرُ الهدوء والصفاء في المحيط العائلي، بالحد مِن
المشاجرات العائليَّة، ومِن ثَمَّ اعتماد الحَزْمِ لضبطِ السُّلوك، وعدم
التساهل، وفي الوقت نفسه عدم استخدامِ القوَّة، أو العقاب البدني؛ لوقفِ
السلوك العدواني، بل يجب أن يَحلَّ أسلوبُ الحوار أو المفاوضات بدلاً مِن
العقاب.

وفيما يلي بعضُ الأساليب التي تُساعِد على الحد من التصرُّفات العدوانيَّة:
1- الحد من النماذج العدوانية:
يستطيعُ الأطفال أن يتَّخذوا من الكِبار قُدوةً لهم في تعلُّم السُّلوك
الهادئ وضبْط الغضب، وذلك عندما يرى الطفلُ والدتَه تتحدَّث إليه بصوت
منخفض، وتلتزم الهدوءَ في تعاملها معه، ولا تعتمد أسلوبَ الزجر والصراخ
والتوبيخ؛ للحدِّ من العدوانية، فإنَّه حتمًا سيتعلم هذه الأساليبَ في
مواقف الغضب.

2- السيطرة على الغضب والمواقِف المحبطة:
مساعدةُ الطِّفل في تعلُّم السيطرة على مواقفِ الغضب من حيثُ التعوُّدُ على
كيفية ضبطِ النفس، والسيطرة على غضبه، وألاَّ يثورَ لأتْفَهِ الأمور.

3- تعزيز السلوك اللاعدواني:
مساعدةُ الطفل في اتِّخاذ أسلوب الحوارِ والنِّقاش في حلِّ المشكلات والصِّراعات، بدلاً من الصُّراخ والعُنف.

4- عدم استخدام العقاب المؤلم مع الطفل العدواني:
يجب على الأمِّ أن تستخدمَ أسلوبًا بعيدًا عن الضَّرْب والقسوة، وإذا
أرادتْ عقابَ الطفل ما عليها إلاَّ أن تستخدم أسلوبَ الحِرمانِ المؤقَّتِ
عن ممارسة نشاط محبَّب للطفل، مثل مشاهدة أحدِ برامج التليفزيون، أو إحدى
الألعاب المفضَّلة.

5- تجاهل السلوك السلبي:
على الأمِّ أن تتجاهلَ التصرُّفات العدوانية، وعدم الاكتراث بها، وخاصَّة
إذا كان هذا التصرُّف متعمَّدًا من الطِّفل لمحاولة جَذْب الانتباه.

6- توفير الوقت الكافي للطفل لممارسة اللعب:
توجيه الطفل لممارسة ألوان مختلفة من اللَّعِب والأنشطة الرياضيَّة،
وخاصَّة في الهواء الطَّلْق، وفي الحدائق العامَّة وعلى الشواطئ، وممارسة
اللَّعِب على الرِّمال والماء.

7- تعاون الأسرة في مراقبة سلوك الطفل:
يجبُ على الوالدَين معرفةُ المواقف والظروف التي يظهر فيها السلوكُ
العدواني، وذلك حتى تستطيعَ الأمُّ أن تعرِفَ أسباب هذا السلوك، وتتمكَّن
من معالجتِه، وتُساعد في تدريب الطِّفل على اكتساب التصرُّف الحسن، وتوجيه
الطِّفل إلى ممارسة السلوكيات الإيجابيَّة.

































  • ظاهرة شَغَب الأطفال في المساجد

  • الإسلام وحماية الأطفال من الانحراف إلى العدوان

  • العنف الأسري

  • العنف ضد الأطفال وتعامل نبي الرحمة

  • العنف ضد قضايا المرأة

  • الأمومة وظاهرة العنف

  • آباء مثاليون.. أزواج مقصرون

  • التخريب عند الأطفال .. وعلاجه

  • فرط الحركة وتشتت الانتباه .. وعلاجه

  • ترشيد مشاهدة الأطفال أفلام الكارتون الأجنبية

  • مشكلة الخوف عند الأطفال

  • التدمير وعدم الطاعة عند الأطفال

  • مشكلة الأنانية عند الأطفال

  • مشكلة التلعثم والتأتأة عند الأطفال

  • أسباب عنف الأطفال

  • السباب والشتائم بين الأطفال

  • عمالة الأطفال والبطالة (أسباب ونتائج)















  • القيم والعنف(مقالة - موقع أ. حنافي جواد)

  • العنف الأسري: أسبابه ومظاهره وآثاره وعلاجه (WORD)(كتاب - موقع الدكتور خالد بن سعود الحليبي)

  • العنف الأسري: أسبابه ومظاهره وآثاره وعلاجه (PDF)(كتاب - موقع الدكتور خالد بن سعود الحليبي)

  • ميانمار: بريطانيا تعرب عن قلقها بسبب تصاعد العنف في ميانمار(مقالة - المسلمون في العالم)

  • ميانمار: رابطة العالم الإسلامي تستنكر اتساع العنف ضد المسلمين في ميانمار(مقالة - المسلمون في العالم)

  • ميانمار: عظات الكراهية البوذية تؤجج نيران العنف الطائفي(مقالة - المسلمون في العالم)

  • ميانمار: رفض دعوة إسلامية لإجراء تحقيق دولي عن العنف ضد المسلمين(مقالة - المسلمون في العالم)

  • ميانمار: خطة بوذية جديدة لإعادة أعمال العنف في أراكان
    (مقالة - المسلمون في العالم)

  • صحافو إعلان العنف ضد المرأة(مقالة - ملفات خاصة)

  • ميانمار: ارتفاع حصيلة ضحايا أعمال العنف الدينية إلى 43 قتيلا(مقالة - المسلمون في العالم)

















ترتيب التعليقات



14- العنف عند الأطفال
ام عمر البطل

- مصر
17-03-2013 06:07 PM
ابنى فيه كل صفات العنف ادعوا له بالهداية






13- la violence contre les enfants
khaoula

- maroc
12-02-2013 10:04 PM
merci beaucoup pour ces informations sur la violence contre les enfants ils m ont beaucoup aider






12- العنف عند الاطفال
ميرال سليماني

- الجزائر
15-12-2012 12:16 AM
شكرا على المعلومات ولله أفادتني كثيرا في بحثي لكن أتمنى المزيد من التوضيح و المعلومات وجزاكم الله خيرا






11- شكرا لكم
مريم يسطس

- مصر
25-08-2012 05:51 PM
فعلا موضوع جميل ربنا يعوضكم ولكن أختى عصبية جدا مؤخرا وأبي وأمي لا يهتمون بذلك فما دوري أنا؟ وشكرا لكم ثانية.






10- العنف عند الأطفال
زيد الحايك

- الأردن
01-07-2012 06:50 PM
الله يجزيكم الخير لكن أتمنى مزيدا من التوضيح في عنف الأطفال ضد الأهل






9- رائع !
أم كنان

- السعوية
18-06-2012 02:26 AM
تقرير مفيد جدًا
بارك الله فيكم






8- مفيد جدا
داليا الوسيمى

- مصر ام الدنيا
12-04-2012 11:52 AM
فعلا المقال مفيد جدا وأفادني فى بحث علمي وأتمنى أن يفيدني في تربية أولادي فى المستقبل إن شاء الله






7- العنف عند الأطفال
أبومحمد

- تونس
26-01-2012 08:10 PM
شكرا على جميع ما قدم وأتمنى المزيد من مراقبة رياض الأطفال






6- العنف
الجوهرة

- عمان
25-10-2011 06:20 PM
الله يخليكم ويكثر من أمثالكم .....

بصراحه موضوع جميل جدا ...






5- العنف عند الاطفال
لنا حسين أحمد شحاته

- السودان
05-10-2011 11:28 AM
يبدو لي وبما أن العنف أول أسبابه الوالدين كما ذكر إلا أنني أرى أن أول
أسباب العنف فترة حمل الأم خصوصا إذا كانت الأم غير مستقره نفسيا أو لها
خلاف من الزوج أدى إلى الأم وعدم راحتها النفسية وأيضا التغذية التي تقوم
بها الأم في فترة الحمل، وكذلك فترة الرضاعه استقرار الأم النفس له جل
الأثر وكذلك الصوت العالي في تلك المراحل الأولى .




1 2














أضف تعليقك:
إعلام عبر البريد الإلكتروني عند نشر تعليق جديد
الاسم

البريد الإلكتروني

(لن يتم عرضه للزوار)
الدولة

عنوان التعليق

نص التعليق




























مرحباً بالضيف





<table class="login-table" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0" width="100%">
<tr><td colspan="2">الألوكة تقترب منك أكثر!
سجل الآن في شبكة الألوكة للتمتع بخدمات مميزة.</td></tr>
<tr>
<td colspan="2">

</td>
</tr>
<tr>
<td colspan="2">


</td>

</tr>
<tr>
<td colspan="2"> حفظ كلمة المرور
نسيت كلمة المرور؟
</td>
</tr>
<tr>
<td colspan="2">
</td>
</tr>
<tr>
<td colspan="2">تعرّف أكثر على مزايا العضوية وتذكر أن جميع خدماتنا المميزة مجانية! سجل الآن.</td>
</tr>

</table>












شارك معنا



في نشر مشاركتك
في نشر الألوكة
في إخبار صديق












سجل بريدك

























كُتَّاب الألوكة












  • هولندا: نشاطات مؤسسة السنة ومسجد الأمة
  • الهند: مسلم يتحدى الإعاقة ويحقق نجاحا في اختبارات معهد التكنولوجيا



  • ألبانيا: افتتاح جامع ومركز صحي في كورتشا
  • الهند: وفد تايلاندي يزور جامعة أليجار الإسلامية لدعم التعاون


  • الولايات المتحدة: مسلمات فلوريدا يجمعن التبرعات لشهر رمضان
  • إيطاليا: قصر العمل في الشواطئ على الرجال إرضاء للمسلمين


  • تركيا: المتظاهرون يدخنون ويشربون الخمر في مسجد
  • سريلانكا: القبض على رجال شرطة قتلوا تاجرا مسلما


  • هولندا: نشاطات مؤسسة السنة ومسجد الأمة
  • الهند: مسلم يتحدى الإعاقة ويحقق نجاحا في اختبارات معهد التكنولوجيا



  • ألبانيا: افتتاح جامع ومركز صحي في كورتشا
  • الهند: وفد تايلاندي يزور جامعة أليجار الإسلامية لدعم التعاون

































رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/7943/#ixzz2VpdMpyPA
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fareselarap.almountadayat.com
 
-18- ا لعنف عند ا لا طفا ل ا سبا به و علا جه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فارس العرب :: شات محترم :: فقه ا لمر ا ءة :: تعا ر ف :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: